أحداث

 

الحدث:

 
معالي المر يطلق صفحة المجلس الوطني على تويتر ويدشن خدمة " تجول في مبنى المجلس "

الموضوع :

 
دشن معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي على هامش الجلسة التاسعة 10/4/2012، صفحة المجلس على تويتر وخدمة "التجول الالكتروني في مبنى المجلس" بهدف تعزيز التواصل مع جميع شرائح المجتمع، ونشر الثقافة البرلمانية، بحضور سعادة الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام.

التاريخ:

  11/04/2012

التفاصيل :

   

دشن معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي على هامش الجلسة التاسعة 10/4/2012، صفحة المجلس على تويتر وخدمة "التجول الالكتروني في مبنى المجلس" بهدف تعزيز التواصل مع جميع شرائح المجتمع، ونشر الثقافة البرلمانية، بحضور سعادة الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام.

وقال معالي محمد المر إن المجلس الوطني الاتحادي من أكثر المؤسسات تشابكا مع شرائح وقطاعات المجتمع المتنوعة، ولهذا فقد تم إطلاق صفحته على تويتر بهدف تفعيل برامج التواصل الاجتماعي، وتعريف الجمهور بدور المجلس واختصاصاته المنوطة به ودوره كمؤسسة تمثل مصالحهم، فضلا عن رفع الثقافة الديمقراطية والبرلمانية، كما تم تدشين خدمة التجول في مبنى المجلس الوطني الاتحادي على الموقع الالكتروني للمجلس، حيث يمكن لزائري الموقع زيارة المبنى رقميا والاطلاع على أروقته.

 

وأضاف المر أن إطلاق صفحة تويتر للمجلس، إضافة إلى التجول الالكتروني لمبنى المجلس على موقعه الالكتروني، يأتي ضمن منظومة عمل متكاملة نسعى من خلالها إلى الوصول إلى "البرلمان الالكتروني"، الهادف إلى التفاعل مع مختلف قطاعات المجتمع، ومع المؤسسات البرلمانية الخليجية والعربية والدولية، وتسهيل عملية تواصل المواطنين والمعنيين والمهتمين مع المجلس عبر أدوات الإعلام الحديث.

وقال إن من أهم أهداف استخدام التقنية الإلكترونية في عمل المجلس والأمانة العامة تحقيق التواصل بين أعضاء المجلس والمواطنين، وبين أعضاء المجلس أنفسهم ومع الأمانة العامة، وكذلك بين المجلس والبرلمانات الأخرى وهنا تكمن أهمية الاستفادة من التقنية الحديثة، مؤكدا أن مواكبة المتغيرات السريعة في مجال العمل البرلماني ساهم في زيادة وتيرة العمل على إجراء وتنفيذ خطوات التطوير والتحديث الإلكتروني في المجلس الوطني الاتحادي.

وأضاف معاليه إن الموقع الإلكتروني للمجلس، تم تطويره بشكله ومضمونه ومحتوياته تزامنا مع بدء الفصل التشريع الخامس عشر للمجلس من خلال نقل وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات التكنولوجيا الحديثة وتقنية المعلومات، مؤكدا على أهمية أن لا يكتفي زوار الموقع بتصفحه فقط وإنما بالتواصل مع المجلس من خلال تقديم اقتراحاتهم وأفكارهم وآرائهم التي تتعلق بعمل المجلس، مشددا على أن المجلس يرحب بالأفكار التي تغني عمله وتسهم في إثراء التفاعل بين الجمهور والأعضاء.

ويمكن لمتابعي أخبار المجلس الوطني الاتحادي زيارة صفحة تويتر https://twitter.com/FNC_UAE تحت اسم "الوطني الاتحادي"، والتواصل مع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي عبر الصفحات المخصصة لكل عضو، كما يمكن لزوار الموقع الالكتروني للمجلس www.almajles.gov.ae زيارة مقر المجلس بأبوظبي ومقر الأمانة العامة للمجلس بدبي الكترونيا عبر خدمة الزيارة الرقمية، حيث تنقل هذه الخدمة الزائر لأروقة المجلس وقاعاته، أبرزها قاعة زايد التي يعقد فيها المجلس جلساته، ومتحف الصور والهدايا التذكارية ومركز تريم عمران للمعلومات، وأروقة وردهات المجلس وقاعاته المتعددة الاستعمالات مثل قاعة ثاني بن عبدالله، وصالة الاستقبال الخاصة بصاحب السمو رئيس الدولة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، واستراحة الأعضاء وقاعة استقبال كبار الزوار، وقاعة ثاني بن عبدالله.

ويعتبر موقع المجلس الوطني الاتحادي أول برلمان عربي يدشن خدمة الزيارة الرقمية لمبناه، ويعتبر من أغنى المواقع البرلمانية في المعلومات ويعرض أحدث وآخر الأخبار والتقارير والنشاطات المتعلقة بالمجلس من جلسات واجتماعات اللجان، ومشاركة الشعبة البرلمانية والأنشطة التي تتعلق برئيس وأعضاء المجلس والأمانة العامة، فضلا عن أرشفة جميع أخباره ونشاطاته ومضابط الجلسات وإصدارات المجلس.

ويقدم موقع المجلس " نبذه" عن مسيرة المجلس، وهيئة المكتب، ولجان المجلس والشعبة البرلمانية، والأمانة العامة والأعضاء والجلسات، وأنشطة لجان المجلس المختلفة، بالإضافة إلى كافة المعلومات التي تهم الزائر.

كما يشتمل الموقع على أبواب وصفحات متعددة مثل المركز الإعلامي ومركز المعلومات والتواصل مع الأعضاء التي تشمل على طبيعة عمل أجهزة المجلس واختصاصاته الدستورية واللوائح التي تنظم علمه، واستعراض أسماء الرؤساء والأعضاء السابقين، والمواضيع التي تناقش تحت القبة من قبل الأعضاء في الجلسات، والموضوعات العامة والأسئلة التي تطرح من قبل الأعضاء.

ويشتمل المركز الإعلامي على الأخبار والأنشطة التي تحدث بشكل يومي، فيما يندرج تحت أيقونة مركز المعلومات إصدارات المجلس والدراسات والأوراق البرلمانية، والمكتبة الإلكترونية وجداول أعمال الجلسات والمضابط وإحصاءات تهم الباحثين.

  كما يتضمن الموقع أبواب عديدة لتسهيل عملية التواصل مع المجتمع بأطيافه المختلفة من خلال خدمة " الشكاوى " و " تواصل " و"شارك برأيك" والتي يتلقى من خلالها الأعضاء آراء الجمهور وشكواهم ومقترحاتهم، إضافة إلى إتاحة الفرصة لزيارة المجلس عبر وضع نموذج طلب زيارة على الموقع

 كما يتم تقديم الخدمات الالكترونية على موقع المجلس عبر أربعة بوابات الأولى خاصة بأعضاء المجلس مع بعضهم البعض، والثانية مع الأعضاء والجمهور والثالثة مع أعضاء المجلس والأمانة العامة والرابعة الجمهور مع المجلس.

أعلى الصفحة