أحداث

 

الحدث:

 
رئيس مجلس الأمة الكويتي يستقبل وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس

الموضوع :

 
استقبل معالي مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة بدولة الكويت الشقيقة في مقر المجلس اليوم الأربعاء 28 يوليو 2021م، وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة سعادة حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس، حيث جرى بحث سبل تعزيز علاقات الشراكة والتعاون القائمة بين المجلسين، بما يواكب علاقات الأخوة الراسخة والمتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي تشهد تطورا متناميا على مختلف الأصعدة.

التاريخ:

  28/07/2021

التفاصيل :

  @import url(/example.css);

استقبل معالي مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة بدولة الكويت الشقيقة في مقر المجلس اليوم الأربعاء 28 يوليو 2021م، وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة سعادة حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس، حيث جرى بحث سبل تعزيز علاقات الشراكة والتعاون القائمة بين المجلسين، بما يواكب علاقات الأخوة الراسخة والمتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي تشهد تطورا متناميا على مختلف الأصعدة.

حضر اللقاء وفد المجلس الوطني الاتحادي الذي يضم سعادة كل من : صابرين حسن اليماحي، وسهيل نخيرة العفاري، ويوسف عبدالله البطران، وخلفان راشد النايلي الشامسي، وحميد علي العبار الشامسي، وسمية عبدالله السويدي، وسعادة الدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس، وسعادة عفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني، وسعادة الدكتور مطر حامد النيادي سفير دولة الإمارات لدى دولة الكويت.

 

كما حضر اللقاء عدد من أصحاب السعادة نواب مجلس الأمة وسعادة عادل اللوغاني الأمين العام لمجلس الأمة الكويتي.

ورحب معالي الغانم بوفد المجلس الوطني الاتحادي في بلده الثاني دولة الكويت، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين تاريخية ومتميزة على مستوى القيادات والحكومات والبرلمانات والشعوب، مضيفا أن هذه الزيارة تجسد عمق العلاقات وتبني مستقبل أفضل لمصلحة البلدين الشقيقين.

وأكد معالي الغانم أن دولة الكويت وشعبها لا ينظرون إلى دولة الإمارات بأنها دولة شقيقة فقط وإنما تربطهما علاقات تاريخية متجذرة ومصالح وأهداف استراتيجية مشتركة.

وأعرب سعادة حمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس عن شكره وتقديره لمعالي الغانم على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، ونقل تحيات معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي إلى معالي رئيس المجلس الأمة الكويتي وتمنياته لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا مزيدا من التقدم والازدهار.

وأشاد سعادة الرحومي بالعلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين التي توطدت عبر عقود من الزمن، مؤكدا أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ستبقى داعما لكل ما من شأنه الارتقاء بمختلف علاقات ومجالات التعاون بين البلدين الشقيقين.

وأكد الجانبان أن هذه الزيارة تأتي في فترة تتميز بأعلى درجات التنسيق والتشاور والتكامل بين البلدين والمجلسين، وأن هذه العلاقات تتسم بالتميز والفاعلية وتعد نموذجاً للتعاون البرلماني على المستوى العربي وتشهد تنسيقا متبادلا لا سيما في حشد الدعم والتأييد للقضايا ذات الأولوية خلال المشاركة في المحافل البرلمانية الدولية.

كما أكد الجانبان على دور البرلمانيين والدبلوماسية البرلمانية  في تعزيز التواصل بين الدول والشعوب الشقيقة التي تمتلك روابط قوية وموروث أصيل من التاريخ والقيم والمبادئ المشتركة، وفي تفعيل العلاقات مع مختلف برلمانات وشعوب العالم.

وتطرق الجانبان إلى التعاون القائم بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الأمة الكويتي فيما يخص استثمار الدبلوماسية البرلمانية لتحقيق الفاعلية البرلمانية واستمرار التعاون والحوار مع التكتلات البرلمانية الدولية الكبرى من أجل التأكيد على المواقف المشتركة حيال مختلف القضايا والموضوعات، في ظل ما يشهده العالم من تطور وأحداث تستدعي تعزيز مختلف أوجه التنسيق والتشاور.

روابط مفيدة

أعلى الصفحة